قالت الصين و18 دولة أخرى تمثل نصف سكان العالم يوم الخميس إنها تخطط لزيادة استخدام الخشب ومواد نباتية أخرى من مصادر مستدامة لتوليد الطاقة في إطار الجهود الرامية للحد من تغير المناخ.

وقالت الدول خلال محادثات في ألمانيا تشمل 200 دولة بشأن دعم اتفاقية باريس للمناخ التي أبرمت عام 2015 إن المجموعة ستضع أهدافا جماعية لزيادة استخدام ما تسميه الطاقة الحيوية المستدامة.

والدول الموقعة على الخطة هي الأرجنتين والبرازيل وبريطانيا وكندا والصين والدنمرك ومصر وفنلندا وفرنسا والهند وإندونيسيا وإيطاليا والمغرب وموزامبيق وهولندا وباراجواي والفلبين والسويد وأوروجواي.

واتفقت الدول على وضع ”أهداف جماعية تحدد مساهمة الطاقة الحيوية المستدامة في الطلب النهائي على الطاقة وكنسبة من استخدام وقود النقل“.

ويمكن توليد الطاقة الحيوية عن طريق حرق الخشب أو حبيبات الخشب أو نفايات المحاصيل مثل قصب السكر من إنتاج السكر.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير علي خفاجي



مقالات

Default Image

المستقبل للدول غير المتقاعسة مناخياً

المصادقة على اتفاقية باريس حول تغيّر المناخ تؤشّر إلى عصر جديد، تحكمه قواعد مختلفة عما كان سائداً من قبل. قبل مؤتمر باريس العام الماضي، كان البعض يراهن على أن الاتفاق لن يحصل، والنتيجة كانت توقيع مئتي دولة، بما فيها الملوثان الأكبران الولايات المتحدة والصين.…

دستور اقليم كردستان باللغة الكردية

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

دستور اقليم كردستان باللغة العربية

Go to top