تشير دراسة جديدة إلى أن توفر الكمية الصحيحة من أطعمة معينة في النظام الغذائي قد يساعد الولايات المتحدة على تقليص الوفيات نتيجة أمراض القلب والسكتة الدماغية ومرض السكري من النوع الثاني.

وخلص باحثون إلى أن نحو 45 في المئة من الوفيات نتيجة هذه الأسباب في 2012 يمكن أن تُعزى إلى أن الناس يتناولون كميات أقل أو أكثر مما ينبغي من عشرة أنواع من الأطعمة.

وقالت كبيرة الباحثين ريناتا ميتشا من كلية فريدمان لعلوم وسياسات التغذية بجامعة تفتس في بوسطن "الأنباء الطيبة هي أننا بتنا نفهم أكثر الآن عن الأطعمة التي ستساعد في الحيلولة دون وفاة الأمريكيين قبل الأوان نتيجة أمراض متلازمة الأيض."

أضافت لخدمة رويترز هيلث في رسالة بالبريد الإلكتروني إن بالإمكان إرسال رسائل للمرضى والعامة وقطاع الأغذية تشدد على زيادة الأطعمة الجيدة بدلا من تقليل الأطعمة والمنتجات الغذائية السيئة.

وحددت ميتشا وزملاؤها عشرة مكونات غذائية ترتبط ارتباطا وثيقا بأمراض القلب والسكتة الدماغية والسكري من النوع الثاني وهي الصوديوم والفواكه والخضر والحبوب الكاملة والمكسرات والبذور واللحوم الحمراء غير المصنعة واللحوم المصنعة والدهون غير المشبعة -مثل فول الصويا و زيت الذرة ودهون أوميجا 3 في المأكولات البحرية- والمشروبات المحلاة بالسكر.

واستنادا إلى الأنظمة الغذائية للمشاركين في البحث فقد قدر الباحثون أن 318656 من بين 702308 حالات وفاة نتيجة أمراض القلب أو السكتة أو النوع الثاني من السكري مرتبطة بتناول الناس كميات أقل أو أكثر مما ينبغي من هذه المكونات الغذائية.

فعلى سبيل المثال ارتبطت 66508 من الوفيات بتناول كميات أكثر مما ينبغي من الصوديوم بينما كان عدم تناول ما يكفي من المكسرات والحبوب سببا في 59374 حالة وفاة

رويترز


مقالات

Default Image

المستقبل للدول غير المتقاعسة مناخياً

المصادقة على اتفاقية باريس حول تغيّر المناخ تؤشّر إلى عصر جديد، تحكمه قواعد مختلفة عما كان سائداً من قبل. قبل مؤتمر باريس العام الماضي، كان البعض يراهن على أن الاتفاق لن يحصل، والنتيجة كانت توقيع مئتي دولة، بما فيها الملوثان الأكبران الولايات المتحدة والصين.…

دستور اقليم كردستان باللغة الكردية

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

دستور اقليم كردستان باللغة العربية

Go to top