قال مسؤول في البيت الأبيض إن الولايات المتحدة تأمل في ترويج استخدام أوسع نطاقا للوقود الإحفوري خلال اجتماع عالمي لمناقشة التغير المناخي هذا الأسبوع مما يعكس الانقسام بين واشنطن وباقي العالم بشأن قضية ارتفاع درجة حرارة الأرض. 

الانبعاثات الضارة والتنمية الاقتصادية“. ودافع المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه عن تركيز الولايات المتحدة على الوقود الإحفوري خلال الاجتماع وقال إن الدول الأخرى ”تدفن فحسب رؤوسها في الرمال“ إذا لم تجر نقاشات بشأن الفحم الذي لا يزال يستخدم على نطاق واسع في دول مكتظة بالسكان في مناطق مثل جنوب شرق آسيا.

وفي المقابل أقام عشرات من حكام الولايات ورؤساء البلديات والنواب الأمريكيين الذين يعارضون انسحاب ترامب من اتفاقية التغير المناخي جناحا كبيرا في بون يعرض الإجراءات التي يتخذونها في أنحاء البلاد لمواجهة التغير المناخي. 
وقال المسؤول الأمريكي إنه لا يتوقع أن تدور أي نقاشات خلال المحادثات عما قد يطلبه ترامب ليعود للانضمام لاتفاقية باريس للمناخ. وقال ”لن نناقش تلك القضية“.

 

(رويترز)

مقالات

Default Image

المستقبل للدول غير المتقاعسة مناخياً

المصادقة على اتفاقية باريس حول تغيّر المناخ تؤشّر إلى عصر جديد، تحكمه قواعد مختلفة عما كان سائداً من قبل. قبل مؤتمر باريس العام الماضي، كان البعض يراهن على أن الاتفاق لن يحصل، والنتيجة كانت توقيع مئتي دولة، بما فيها الملوثان الأكبران الولايات المتحدة والصين.…

دستور اقليم كردستان باللغة الكردية

الإعلان العالمي لحقوق الإنسان

دستور اقليم كردستان باللغة العربية

Go to top